+39 051 4135811 أو info@cea-coop.itللحصول على معلومات

MISSIONE E VALORI – المهمة والقيم

المهمة والقيم

العمل هو الطريقة التي يحقق بها الإنسان ذاته أيضًا قبل تنفيذ الواجب الذي يتلقى عنه راتبه؛ فالعمل يمنح الإنسان الكرامة، ويتيح له تلبية احتياجات أولية، وليس فقط تأسيس منزل وعائلة يوفر لها الشخص الكرامة نفسها.
لجميع هذه الأسباب يعتبر العمل أمر شديد الجدية أكثر منه هام، ومع ذلك فإن العمل يعتبر هكذا فقط عندما يكون آمنًا، وعندما يكون حقيقيًا، وعندما يتيح للفرد أن ينمو كرجل وكمهني، وعندما يتم ممارسته بشغف وتناغم وبأقصى القدرات الشخصية. صناعة هذا النوع من العمل كان دائمًا المهمة الأكثر عمقًا وواقعية لشركة CEA، ومن خلال هذا الإدراك نحاول إرضاء عملائنا بشكل مستمر.

لهذه الأسباب، من أجل توفير الضمان للشركاء والعاملين والعملاء، فإنا في شركة CEA نعمل في إطار نظام قيم قادر على توليد قيم بدوره، ويمكننا تلخيصه فيما يلي:

  • يجب على العاملين بشركة CEA أن يزيدوا من مهنيتهم باستمرار؛
  • تضمن شركة CEAإلى جميع العاملين لديها فرص متساوية في العمل في إطار احترام كرامتهم وخصوصيتهم؛
  • يجب على الشركة والعاملين ممارسة واجباتهم لصالح الجماعات والدول التي يتم دعوتهم للعمل فيها؛
  • لا يمكن لأي شخص، من أكبر مدير إلى أقل موظف، أن يقوم بتطويع قيم الشركة الرئيسية مثل الأمانة والعدالة والتكاتف واحترام البيئة من أجل أسباب تهدف إلى الربح فقط.

 

بدايةً من 2008 تم تبني لائحة أخلاقية يشاطرنا فيه جميع الموردين والمقاولين من الباطن، بالإضافة إلى العاملين بالشركة؛ هذه اللائحة تقود وتضمن القواعد الموصوفة أعلاه، وتخضع لها جميع عمليات اتخاذ القرار من جانب مجلس الإدارة.

تحميل اللائحة الأخلاقية لشركة CEA

كذلك ولجعل الالتزام أكثر وضوحًا وملموس بصورة أكبر تجاه العاملين في جميع أنحاء العالم التي تعمل بها الشركة التعاونية، فإن شركة CEA نفذت المسار اللازم من أجل اعتماد الشركة من الناحية الأخلاقية طبقًا لمعايير SA8000.

يجب على العاملين بشركة CEA أن يزيدوا من مهنيتهم باستمرار؛

تضمن شركة CEAإلى جميع العاملين لديها فرص متساوية في العمل في إطار احترام كرامتهم وخصوصيتهم؛

يجب على الشركة والعاملين ممارسة واجباتهم لصالح الجماعات والدول التي يتم دعوتهم للعمل فيها؛

لا يمكن لأي شخص، من أكبر مدير إلى أقل موظف، أن يقوم بتطويع قيم الشركة الرئيسية مثل الأمانة والعدالة والتكاتف واحترام البيئة من أجل أسباب تهدف إلى الربح فقط.

شركة تشي أي آيه وفريق رانجيرس بالاﭬيتشيني: معًا من أجل الربح.
منذ عام 2004 كانت شركة تشي أي آيه هي الراعي الرئيسي لفريق رانجيرس.
على الفور تبنت شركة تشي أي آيه قضية هؤلاء الرياضيين الرائعين.
في عام 2004 كان فريق رانجيرس يقبع في الأماكن الأخيرة بالبطولة الإيطالية لهوكي الكراسي المدولبة. وبفضل شركة تشي أي آيه ونووﭬو باركو ديي تشيلييجي نجحنا عن طريق التخطيط في الحصول خلال هذا العقد على نتائج غير متوقعة، ليتأهل الفريق دائمًا للمراحل النهائية للبطولة الإيطالية من الدرجة الأولى، حيث حصل في إحدى المرات على المركز الثالث، وتأهل مرتين إلى نهائي البطولة لكن للأسف خسر الفريق.
حتى اليوم وبعد تراجع جبري ناتج عن عدم لعب مباريات البطولة التي كانت تُلزمنا بثلاث مباريات على غير الأرض في صقلية ونابولي وروما، فزنا في العام السابق ببطولة الدرجة الثانية، وعدنا للعب في الدرجة الأولى.

[/spb_row]